ألاخبار

دارة الملك عبدالعزيز تكرم 11 موظفاً متقاعداً ومستقيلاً

 

وسط أجواء حميمية معتادة أقامت دارة الملك عبدالعزيز حفل تكريم لموظفيها المتقاعدين والمستقيلين خلال الثلاث سنوات الماضية وذلك مساء أمس الأول الاثنين13 / 3/1438هـ بقصر الثقافة في حي السفارات، وذلك بحضور مديري الإدارات والمراكز العلمية التابعة للدارة في مناطق المملكةولفيف من الموظفين السابقين ، ودعا الأمين العام المكلف معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري في كلمته الجيل الجديد من الموظفين الشباب في الدارة إلى الاقتداء بالمحتفى بهم في المبادرة والمبادأة في تطوير العمل سواء بالاقتراح أو التفاعل مع مستجداته بما يحقق العطاء الحيوي للوظيفة بعيداً عن الأداء الوظيفي الروتيني،وأثني معالي الأمين العام المكلف للدارة على جهود المكرمين في بذل الأفكار والإبداع والجهد المضاعف في خدمة أنشطة الدارة وتطلعاتها المتجددة خلال العقدين الماضيين مشيراً إلى روح الأسرة الواحدة التي تظلل الحياة العملية في الدارة.
 وقدمت خلال الحفل الذي نظمته إدارة العلاقات والشراكة هدايا تذكارية لأحد عشر موظفاً سابقاً في مناصب وظيفية مختلفة، وهم:الدكتور زهير بن أحمد علي الكاظمي، عبدالعزيز بن سليمان العلي، عبدالله بن إبراهيم الحقيل، فيحان بن عباس العتيبي، عبدالله بن إبراهيم المزروع،إسماعيل بن حمد السماعيل،خالد بن محمد السعد،أحمد بن محمد الفلاج، حمد بن راشد الغريب، فهد بن عبدالله الدكان، هدى بنت محمد السماعيل.