ألاخبار

المشاركون في ندوة مصادر تاريخ مكة المكرمة يرفعون شكرهم لخادم الحرمين الشريفين

 

 

 

 

رفع المشاركون في ندوة المصادر التاريخية لمكة المكرمة التي نظمتها دارة الملك عبدالعزيز ممثلة في فرعها مركز تاريخ مكة المكرمة شكرهم وامتنانهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لدعمه غير محدود للدراسات التاريخية السعودية والعربية والإسلامية ولعنايته الخاصة -أيده الله - بدارة الملك عبدالعزيز ومركز تاريخ مكة المكرمة.
 
وعبر المشاركون عن تقديرهم وتثمينهم لما تقوم به المملكة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي عهده - حفظهم الله - من خدمة متميزة وملموسة لتهيئة الحرمين الشريفين للحجاج والزائرين للأماكن المقدسة ومن عمارة متواصلة وتيسير للمرافق الخدمية وتوفير الأمن والاستقرار لهذه البلاد المقدسة بتوفيق من الله عزوجل ثم بالمتابعة الحكيمة والمتواصلة المبنية على المبادئ السامية التي ترتكز على خدمة الإسلام والمسلمين وتقوم عليها سياسة المملكة العربية السعودية والأسس التي قامت عليها.
 
يذكر أن دارة الملك عبدالعزيز من خلال مركز تاريخ مكة المكرمة عقدت ندوة المصادر التاريخية لمكة المكرمة خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين في مكة المكرمة , بمشاركة أكثر من 40 باحثا وباحثة من الدول العربية والإسلامية والمملكة العربية السعودية .
 
وخرجت الندوة التي تأتي ضمن برنامج الدارة العلمي السنوي الحافل باللقاءات والندوات بالعديد من التوصيات المتعلقة بخدمة مصادر تاريخ مكة المكرمة والاهتمام بفئة الشباب لتوعيتهم بتاريخهم في شتى الجوانب.